اليوم العالمي للقطط .. دعوة للرفق بالحيوان

15/08/2016
شارك

في عام 2002م، اختار الصندوق الدولي للرفق بالحيوان يوم 8 أغسطس ليكون يومًا عالميًا للقطط، والهدف من هذا اليوم هو زيادة الوعي باحتياجات القطط وحقوقهم. وإذا كنت تمتلك قطًا أو قطة، فأنت تعلم أن كل يوم هو اليوم العالمي للقطط، لأن تلك الحيوانات الصغيرة الماكرة تعتقد أن العالم يدور حولها، وتتصرف على هذا الأساس.  فهل تعلم أن:

 

 

  1. عدد القطط الأليفة في العالم يصل إلى نصف مليار قطة، كما يقدر عدد القطط البرية بـ 100 مليون قطة.
  2. في عام 1890م، تم بيع 180 ألف قطة محنطة من مصر في مزاد علني بليفربول.
  3. أول قطة سافرت إلى الفضاء كانت “فيليستا”، وهي إحدى القطط الضالة في شوارع فرنسا.
  4. توجد على الأقل 70 سلالة مختلفة للقطط، عدا القطط الكبيرة كالأسود والنمور.
  5. تعيش اليوم أكثر من 60 قطة في بيت ومتحف الروائي الكبير “غرنست هيمنجواي”، معظمها لديها أكثر من خمس أصابع كونها تنحدر من القطط ذوات الست أصابع التي حصل عليها الكاتب الراحل من أحد البحارة.
  6. تقضي القطط 70% من عمرها نائمة.
  7. في ستينات القرن العشرين، أنفقت وكالة المخابرات الأمريكية 20 مليون دولار على مشروع “أكوستيك سيتي”، والذي يهدف لتدريب القطط على التجسس على الاتحاد السوفيتي.

 

وبما أن شهر أغسطس يتضمن اليوم العالمي للقطط، فإن قناة ناشيونال جيوغرافيك تطلق فيه سلسلة أفلام وثائقية جديدة بعنوان “حلقات خاصة عن القطط الكبيرة”، تسلط فيها الضوء على الأخطار والصراعات التي تمر بها القطط الكبيرة مثل النمور والفهود والأسود، والتي أدت لتقلص مساحة مواطنها الأصلية، مما أدى بالتالي إلى تناقص أعدادها بشكل كبير.

 

وقد اهتمت ناشيونال جيوغرافيك دائما بالقطط، فأصدرت أفلام وثائقية عديدة تحت عنوان القطط الكبيرة، منها: منطقة عراك الأسود، القطط القاتلة، وسيدة برفقة 700 هرة . ورغم أن القطط تعتبر حيوانًا أليفًا، إلا أنها تختزن في جيناتها صفات أقرانها من القطط الكبيرة، تستدعيها عند الحاجة.

 

شهد هاشتاق #WorldCatsDay و#اليوم_العالمي_للقطط على تويتر تفاعلاً من محبي القطط، فتجده مليئًا بصور قططهم وفيديوهات طريفة عنها، وعن احتفالهم بها. كما صادف هذا اليوم المباراة النهائية لكأس السوبر بين الأهلي والهلال، فاستغل الهلاليون من محبي القطط هذه المناسبة والتقطوا لقططهم بعض الصور.

 

إذا لم تحتفل بهذه المناسبة بعد، تدارك الأمر وفكر ما الذي يسعد قطتك في هذا اليوم؟ واحتفل معها بتخصيص وقت كافٍ للعب والتدليك، أو قم بشراء هدية بسيطة لها كإحضار بيت أو سرير جديد، أو إكسسوار أو لعبة ممتعة، أو ربما تحب أن تحضر لها صديقًا فتتبنى قطًا آخر تلعب معه. وإذا لم تكن تمتلك قطًا فتستطيع التبرع بالطعام أو غيره لجمعيات العناية بالحيوان في مدينتك، أو للأفراد المهتمين بإنقاذ القطط مثل حساب تبنى لا تشتري، ومجموعة الرحمة على تويتر، وحسابي  @paw_jungle أو  @soft0paws على إنستقرام، حيث يمكنك إيجادهم بسهولة باستخدام هاشتاق #تبنى_لاتشتري على تويتر وإنستقرام. وهابي وورلد كاتس داي.

إضافة تعليق


أليف على انستقرام